نشأ مركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض وجراحة القلب بتبرع كريم من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز رحمه الله بتاريخ 4 شوال 1424هـ ليحدث نقله كبيره في مجال الخدمات الطبية المتخصصة بالمنطقة، وتقديم العناية الوقائية والعلاجية والتأهيلية لأمراض القلب لأهالي الاحساء وعوائلهم  والمناطق المجاورة والمرضى المحالين للمركز.

   وافتتح صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بافتتاح المركز بتاريخ 17/4/1430 هـ الموافق 13/4/2009م ، ويشهد المركز تطوراً مستمراً منذ ذلك الحين على صعيد نوعية الخدمات المقدمة للمرضى والإنجازات الطبية تتضمن على سبيل المثال لا الحصر استخدام نظام “كاميرا جاما”، و إنشاء وحدة العيوب الخلقية للكبار وزيادة عدد الأسرة وتحديث العناية المركزة لأمراض القلب، وتحديث شبكة النظام الآلي، وتأسيس نظام الصرف الآلي للأدوية للمرضى المنومين وفي العيادات الخارجية، بالإضافة إلى العديد من المشاريع المستقبلية.

    تتوفر في مركز القلب أحدث الأجهزة المتطورة وفق أحدث الأنظمة العالمية مثل محطة الرقابة الإلكترونية للمرضى، مختبرات القسطرة الحديثة، جهاز النظائر المشعة للقلب، أجهزة صدى القلب، جهاز كهروفسيولوجية القلب.

    ويقوم على رعاية المرضى كوادر طبية وتمريضية سعودية فنية متميزة تم تدريبها في مراكز عالمية مشهورة.